ارتفاع حصة اللاجئ السوري من المياه في الزعتري

5c66752305f7e78a5818c7da1128b346277c05abأظهرت إحصائية أجراها نشطاء في مخيم الزعتري أن أكثر من 60% من اللاجئين السوريين في المخيم يملكون مكاناً للاستحمام في مسكنهم .


وارتفعت حصة اللاجئ السوري من المياه هذا العام بعد أن افتتحت إدارة المخيم محطة لضخ المياه من باطن الأرض، بغرض تزويد اللاجئين السوريين بالمياه لاستعمالاتهم اليومية، بعد معالجتها بالكلور وفق المواصفات العالمية، بدعم من الولايات المتحدة ومنظمة ميرسي كوربز.


يقول مسؤول المحطة المهندس سعيد حميد إن كلفة إنشائها بلغت نحو مليون دولار، وتحتوي على بئري مياه ارتوازيين سعة الأول حوالي 50 متر مكعب في الساعة، وتتراوح سعة الثاني بين 65-70 متر مكعب في الساعة، سيستفيد منها حوالي 35 ألف لاجئ سوري


الأرض ووصل إليه أنبوب التصريف، يستطيع الاستحمام مرتين أو ثلاثة مرات في الأسبوع، ويحصل على كمية من المياه تتراوح بين 20 و 60 لتر يومياً كونه لا يملك خزاناً في كرفانته.


يقول الحراكي إن التزود بالمياه أصبح أصعب هذا العام، ويعزي السبب إلى زيادة عدد اللاجئين والزيادة الكبيرة في عدد الكرفانات والمساكن المبنية بالطوب في المخيم، ما مكن الكثيرين من شراء خزانات كبيرة للمياه، وهو ما انعكس على الجميع بنقص في حصة المياه للمسكن الواحد.


صنع أكرم الحوراني مكاناً للاستحمام في مسكنه، لأنه لا يفضل استخدام الحمامات العامة التي أنشأتها إدارة المخيم، كونها غير نظيفة في الغالب ولا يتم تزويدها بالمياه بشكل مستمر، بينما تتم سرقة أبواب هذه الحمامات باستمرار فتبقى مفتوحة على المارة ولا يمكن استخدامها.

 

نقلا عن راديو روزنة

شاهد أيضاً

يلدريم: مخفر سليمان شاه سيعود إلى مكانه القديم في سوريا

  قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، مساء الإثنين، إن مخفر سليمان شاه سيعود …

اترك تعليقاً