إطلاق حملة لتحرير رزان زيتونة وزملائها

10312475_635227896551529_1149564387221499899_nأطلق أقرباء النشطاء الأربعة، رزان زيتونة وسميرة الخليل وناظم حمادي ووائل حمادة، يوم الاثنين حملة “أطلقوا نشطاء الحرية ، للمطالبة بالكشف عن مصير الناشطين الذين اختطفوا منذ أكثر من خمسة أشهر.

وكان مسلحون قد اقتحموا “مبنى مركز توثيق الانتهاكات في سوريا”،  في مدينة دوما بريف دمشق، واختطفوا النشطاء الأربعة. واتهمت عائلة رزان زيتونة والناشطين المختطفين زهران علوش شخصياً بتنفيذ عملية الاختطاف، فيما صدر بيان عن 46 منظمة حقوقية منها منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش تحمل به جيش الاسلام بقيادة علوش مسؤولية اختفاء رزان ورفاقها ، وتطالبه بالافراج عنها.

ووصف بيان صادر عن حملة اطلقوا نشطاء الحرية جريمة الخطف هذه  بـ “واقعة مشينة وإجرامية بحد ذاتها، يزيدها عاراً أن الثائرين الأربعة العُزّل اختطفوا من منطقة محررة وعلى يد جماعة مجهولة. ويزيدها عارا فوق عار، أنه لم يجر تحقيق جدي أو ربع جدي، لإظهار الحقيقة لأهالي المنطقة ولعموم السوريين، ومن أجل الكشف عن مصير المختطفين الأربعة”.

 وقال البيان إن “اختطاف رزان وسميرة ووائل وناظم خيانة للثورة السورية وإهانة للشعب السوري، وبخاصة لأهالي دوما”.

 وختم أهالي المخطوفين بيانهم المنشور على صفحة الحملة في الفيسبوك بالقول: ” ندعو أهالي دوما وثائريها وناشطيها إلى المساعدة في كشف مصير الأربعة وإطلاق سبيلهم فوراً، مُعزّزين مُكرّمين. وندعو كل من يستطيع من السوريين المساعدة في تقديم المعلومات المفيدة عن الخاطفين والمخطوفين، وفي العمل على ضمان سلامة الأربعة”.

شاهد أيضاً

حكومة الإنقاذ تمهل (المؤقتة) 72 ساعة لإخلاء مكاتبها

  أمهلت حكومة الإنقاذ في إدلب، الحكومة السورية المؤقتة، 72 ساعة لإخلاء مكاتبها، على خلفية …

اترك تعليقاً