لبنان يحذر اللاجئين السوريين من العودة إلى بلادهم

imagesحذر لبنان اللاجئين السوريين، البالغ عددهم أكثر من مليون شخص، من نزع صفة “النازحين” عنهم في حال زاروا سوريا، معلنا أنهم باتوا ممنوعين من القيام بذلك بدءا من غد الأحد، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية يوم السبت.

وقالت وزارة الداخلية إنه “في إطار عملية تنظيم دخول وخروج الرعايا السوريين إلى الأراضي اللبنانية، يطلب إلى جميع النازحين السوريين والمسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الامتناع عن الدخول إلى سوريا اعتبارا من 1/6/2014 تحت طائلة فقدان صفتهم كنازحين في لبنان”، وذلك في بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وأوضحت أن “هذا التدبير يأتي انطلاقا من الحرص على الأمن في لبنان وعلى علاقة النازحين السوريين بالمواطنين اللبنانيين في المناطق المضيفة لهم، ومنعا لأي احتكاك أو استفزاز متبادل“.

وأشارت الوزارة إلى أن القرار سيعمم “على كل المراكز المختصة على الحدود اللبنانية السورية”، داعية منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بموضوع النازحين، إلى إبلاغ اللاجئين السوريين بالقرار.

وبحسب الأرقام المسجلة لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، يستضيف لبنان أكثر من مليون نازح سوري هربوا من بلادهم جراء أعمال العنف المستمرة منذ منتصف مارس 2011، ويتوزع هؤلاء لدى مجتمعات مضيفة أو أقارب، أو في مخيمات عشوائية أقيمت في العديد من القرى والبلدات، لاسيما في شمال البلاد وشرقها.

ويتذمر اللبنانيون من تقاسم اللاجئين السوريين معهم سوق العمل والموارد المحدودة أصلا في بلد يعاني أزمات اقتصادية وسياسية متلاحقة منذ سنوات، مع خلفية دائمة مرتبطة بالوضع السوري.

 

 

 

نقلا عن فرانس برس

شاهد أيضاً

طفلان وصاروخ فراغي.. ذهبت الأطراف وبقيت الأحلام

في سياسية الأرض المحروقة التي يتبعها على أرض الغوطة الشرقية، لا يميز الأسد بين صغير …

اترك تعليقاً