حكومة بلجيكا: يمكننا المساعدة على تدمير الكيمياوي السوري ولكن ليس على أراضينا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وصف وزير الدفاع البلجيكي بيتر دو كيريم، بـ”غير العملي” القول بإمكانية تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية على الأراضي البلجيكية
جاءت تصريحات دوكيريم في إطار العمل الدولي الرامي إلى إيجاد دولة تقبل بتدمير الأسلحة الكيمياوية السورية على أراضيها، وذلك بعد رفض ألبانيا طلباً أمريكياً بهذا الخصوص
وعبر دوكيريم عن استعداد بلاده للمساعدة في تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية، حسب الخطة التي وضعتها المنظمة الدولية لحظر انتشار الأسلحة الكيمياوية، ولكن ليس على أراضي بلاده
وأوضح دوكيريم أن الموضوع لم يطرح بشكل رسمي للنقاش، وقال “نحن على استعداد للمساعدة ولكن لا أعتقد أن الحكومة ستؤيد فكرة تدمير هذه الأسلحة في بلجيكا”
وأعرب وزير الدفاع البلجيكي عن قناعته أن الحل الأفضل هو تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية داخل أراضي البلاد أو في أماكن قريبة، “لأن نقلها إلى مسافات بعيدة أمر صعب ومعقد بحد ذاته”.
ويذكر أن منظمة حظر الاسلحة الكيميائية كانت أقرت يوم الجمعة الماضي خطة تنص على الانتهاء من تدمير الجزء “الأخطر” من الترسانة السورية بحلول نيسان/أبريل من العام القادم، على أن يتم تدميرها بالكامل في أفق شهر حزيران/يونيو من العام نفسه
ولكن أعضاء المنظمة فشلوا في التوصل إلى إتفاق حول الدولة التي ستستضيف هذه العملية، وذلك بعد رفض النرويج وألبانيا لمثل هذا الأمر

شاهد أيضاً

لماذا تصمت تركيا عن التحركات الروسية الأخيرة في سوريا

  تحت عنوان “تركيا ما تزال صامتة حتى الآن عن التحركات الروسية في سوريا”، نشر موقع …

اترك تعليقاً