تشكيل غرفة “الإخلاص لله” بريف حماة الشمالي

imagesبناة المستقبل ـ رصد: أعلن الثوار عن تشكيل غرفة عمليات باسم “الإخلاص لله” للسيطرة على ريف حماة الشمالي، كما دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على حاجزي المغير والجنابرة، قتل خلالها ضابط وعدد من عناصر قوات الأسد.
واستطاع كتائب الثوار اليوم الخميس على ناحية السعن بريف حماة الشرقي، وذلك بعد اشتباكات مع قوات الأسد ومليشيا جيش الدفاع الوطني أسفرت عن مقتل 15 عنصرا من الأخيرة.
واستهدفت كتائب الثوار حاجز الصيادي بصواريخ “غراد” محققة إصابات مباشرة، في حين اقتحمت قوات الأسد قرى العبور والأحراش واللاجونة، واعتقلت 25 شخصا فيها.
كما اشتبك الطرفان على الجهة الجنوبية من بلدة مورك دمر الثوار فيها عربة عسكرية وقتلوا 5 عناصر من قوات الأسد، في حين شن الطيران الحربي عدة غارات على البلدة وعلى كفرنبودة ومنطقة الزور.
و فجرت كتائب الثوار آلية عسكرية بالقرب من قرية الموعة الموالية لقوات الأسد في الريف الجنوبي، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر من مليشيات الشبيحة، تزامن ذلك مع اشتباكات بين الثوار قوات الأسد في قرية حربنفسه.

شاهد أيضاً

حكومة الإنقاذ تمهل (المؤقتة) 72 ساعة لإخلاء مكاتبها

  أمهلت حكومة الإنقاذ في إدلب، الحكومة السورية المؤقتة، 72 ساعة لإخلاء مكاتبها، على خلفية …

اترك تعليقاً