رغم الحرب… الهند تستثمر في سوريا!

 

بحث وزير الصناعة في حكومة النظام أحمد الحمو مع سفير الهند لدى دمشق مان موهان بانوت، تطوير معمل الصهر بشركة حديد حماة وإمكانية تطوير المعامل الأخرى، وآلية الدخول بمشاريع صناعية مشتركة . 

وناقش الجانبان إمكانية مشاركة الشركات الهندية في إعادة تأهيل وتطوير الشركات العامة الصناعية كشركتي الإطارات بحماة، والأسمدة بحمص، وإقامة مشاريع صناعية مشتركة في مجال صناعة الأدوية ، والصناعات الغذائية، والطاقات المتجددة، والزجاج الدوائي، والسيلكون، وتجميع الجرارات الزراعية وملحقاتها، وإمكانية استيراد المواد الأولية والتجهيزات اللازمة للعملية الإنتاجية في شركات وزارة الصناعة.

من جهته أعرب السفير بانوت عن اهتمام بلاده بتطوير العلاقات الثنائية في المجال الصناعي مؤكدا أنه ستتم دعوة الشركات الهندية للاستثمار وإقامة مشاريع صناعية جديدة في سورية وإمكانية تقديم التسهيلات المالية لإقامتها.

 النهار

 

شاهد أيضاً

سوق الذهب في دمشق يشهد ارتفاع أجور الصياغة إلى ما يقارب الـ50 بالمئة

  رغم انخفاض سعر أونصة الذهب مؤخراً بالتزامن مع انخفاض سعر الدولار، إلا أن ما …