صدور العدد 47..رؤية سورية واستحقاقات ما قبل الرياض 2

غلاف العدد الجديد من مجلة “رؤية سورية” حمل صورة لمدينة الرياض، حيث ستعقد مباحثات سورية موسعة لإعادة هيكلة التمثيل الرسمي للمعارضة السورية في المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي مع نظام الأسد وفقاً لقرارات مجلس الأمن.

وكتب ناشر المجلة رجل الأعمال السوري وعضو الهيئة العليا للمفاوضات المهندس وليد الزعبي عن لحظات ما قبل المؤتمر السوري القادم في الرياض، فجاء مقاله بعنوان “الورطة سورية والحل سوري” مناشداً الجميع التحلي بروح تنظر إلى معاناة الشعب السوري دون تفريط أو تشدد. وأضاف الزعبي إن سوريا “البلد العظيم الذي يتعاطف معه البشر في كل أنحاء العالم اليوم، وصل إلى وضع لا يُحسد عليه أهلها من السوريين، حيث تقطعت أوصال بلادهم، ودمّرت مدنهم وخسروا خيرة شبابهم في عمر العمل، وخسرت خبرات هاجرت، وأصبح السوريون يعيشون قيامة في جميع مناطقهم، سواء في المناطق التي تسيطر عليها سلطة النظام، حيث الراتب أقل من 2 دولار في اليوم (تحت أسوأ مستوى لخط للفقر)، مع الحواجز وأتاواتها وسوق أولادهم إلى الخدمة العسكرية في حروب لا يعرف أولها من آخرها”.

وكتب الدكتور رياض نعسان أغا الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات عن عواصف السياسة ومتغيراتها. بينما كتب البروفيسور خطار أبو دياب استاذ الجيوبولوتيك في جامعة باريس عن سايكس بيكو ومرور مئة عام عليها، والبيئة المعقدة التي تشهدها المنطقة في هذه السنوات بدءاً من سوريا إلى دور الإقليم. وتناول الكاتب والإعلامي السوري إبراهيم الجبين ملف عرب المنطقة الشرقية والاجتماع الذي عقد مؤخراً لنخب وشيوخ قبائل المحافظات الثلاث دير الزور والرقة والحسكة وما نتج عنه من إعلان إنشاء “المجلس العربي في الجزيرة والفرات” ليكون معبراً سياسياً لأهل الجزيرة الفراتية العرب الذين يشكلون أكثر من 80 بالمئة من عدد سكانها.

المعارض السوري جبر الشوفي كتب عن الشخصية السورية بين الذات والمجتمع وكتب المؤرخ والأكاديمي أحمد الناصر عن تفاصيل الهيمنة الإيرانية على سوريا عسكريا وعلمياً واجتماعياً. أما في الثقافة فكتب نجم الدين السمانعن الحب الوعر والمأساة السورية وكتب بسام سفر عن رواية روزا ياسين الحسن “الذين مسّهم السحر” وكتب محمد صارم عن العار والأقنعة، وكتبت سما حسن عن ظاهرة الانتحار المنتشرة بين السوريين. وكان قسم الرواد الأحرار غنياً بمختارات عن عباس محمود العقاد الاديب والمفكر المصري الذي ثبت على مواقفه المبدئية في خضم تحولات لا تقل خطورة عن التحولات التي نعيشها اليوم.

لتحميل العدد: هنا

 

شاهد أيضاً

محمد زاهد جول: التحرك العسكري التركي في عفرين وانتهاء حجج أمريكا

    محمد زاهد جول: القدس العربي التحرك العسكري التركي نحو عفرين تأخر أشهراً عديدة، …