أمريكا: خسائر حزب الله في سوريا تصل إلى ألفي قتيل

 

الفيحاء نت – وكالات

شن “نيكولاس راسموسن”، مدير المركز الوطني لمحاربة الإرهاب التابع للحكومة الأمريكية، هجوماً قاسياً على ميليشيا “حزب الله، متهماً إياها باغتيال قيادات سياسية وعسكرية لبنانية، على رأسها رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري، وتنفيذ أجندة للإرهاب الدولي تشمل امتلاك قدرة تنفيذ هجمات داخل أمريكا نفسها.

وأكد “راسموسن”، أن الحزب أرسل عناصره للقتال في اليمن والعراق، مضيفا أن خسائر مشاركته الواسعة في القتال بسوريا وصلت إلى ألفي قتيل، وذلك ضمن ما قال إنها محاولة “لتوسيع دائرة تأثيره الإقليمية من خلال الصواريخ التي تهدد شرق المتوسط والجزيرة العربية”. متعهداً بالتواصل مع الشركاء في داخل أمريكا وخارجها لتبادل المعلومات حول الحزب، وتحسين رصد الخطر الذي يمثله على أمريكا ومصالحها حول العالم.

وفي مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء، قال “راسموسن”، إن “حزب الله يمارس منذ عقود إرهاباً عالمياً” مضيفاً: “أنا أقف هنا اليوم لأن التنظيم يركز على استهداف المصالح الأمريكية في الخارج وفي الولايات المتحدة نفسها. حزب الله أظهر للعالم وجهه الحقيقي، فهو يعتمد على الإرهاب وأشكال العنف لتحقيق أهداف رغم محاولته إظهار نفسه على أنه حزب سياسي.”

وعدد “راسموسن” بعض العمليات التي يقف الحزب وراءها وأدت إلى مقتل أمريكيين، قائلاً: “الحزب مسؤول عن مقتل 63 شخصاً وجرح 120 في الهجوم على السفارة الأمريكية في بيروت عام 1983، كما أن استهدافه مقر المارينز في لبنان بالعام نفسه أدى إلى مقتل 241 أمريكيا وجرح 128”.

وتابع: “الحزب يرغب في الحفاظ على بنية عالمية تتيح له تنفيذ المزيد من الهجمات الإرهابية. لن أتحدث علناً، لكن نحن في أجهزة الاستخبارات نرصد نشاطات متزايدة لحزب الله هنا في الداخل الأمريكي ونراقب ذلك عن كثب”.

شاهد أيضاً

ماس كهربائي يودي بحياة عامل سوري في لبنان

  الفيحاء نت – رصد  أعلنت الجهات الأمنية العاملة في مدينة “طرابلس” اللبنانية يوم أمس …