قيادي بالمعارضة: هدفنا في إدلب حل “النصرة”

 

الفيحاء نت – رصد
أعلن قيادي في الجيش الحر أمس الأربعاء، أن أولوية فصائل المعارضة في إدلب “مبنية على المصلحة العامة والإنجاز بأقل الخسائر والتكاليف، مادام بالإمكان حقن الدماء وتطبيق المراد”.
وقال رئيس المكتب السياسي في “لواء المتعتصم” مصطفى سيجري، بحسب مدار اليوم، إن الأولوية هي حماية المدنيين من القصف والقتل والتهجير الممنهج “بدعوى الحرب على الإرهاب”، ووضع نقاط مراقبة للقوات الخاصة التركية في إدلب ومحيطها، مشيرا إلى أن ذلك، “يعطي شيء من الحصانة للمنطقة ويمنع الطيران الروسي والاسدي من العربدة”.

‏وأردف بأن هدف المعارضة أيضا هو “إعادة انتشار الجيش الحر وتمكينه من فرض السيطرة على كامل المنطقة وقطع الطريق على القوى الخارجية الساعية لإقامة إقليم كردستان سوريا”، بالإضافة لـ “حل تنظيم جبهة النصرة وإنهاء الحقبة السوداء التي تسببت بكوارث ومصائب متتالية بحق ثورتنا، والانتقال من مرحلة الدفاع الى الهجوم”.

شاهد أيضاً

الغوطة تستغيث والائتلاف يؤكد أن 350 ألف مدني يواجهون الجوع

أكد الائتلاف الوطني وجود أكثر من 350 ألفاً من المدنيين في الغوطة الشرقية يعيشون صراعاً …