“الفرقة الرابعة” تشرف على حواجز درعا

كشف مصدر خاص لـ”زمان الوصل” أن الفرقة الرابعة التابعة لـ”ماهر الأسد” أصبحت هي وحدها المشرفة على جميع حواجز محافظة درعا في مداخلها ومخارجها وتعود إليها مسألة البت والنهي في جميع الأمور المتعلقة بالحواجز في المحافظة، سواء كانت تابعة للأمن العسكري أو باقي الأفرع الأمنية للنظام، وذلك من حيث التنظيم أو “تفييش” الأسماء أو الدخول والخروج من و إلى المحافظة.
وأبلغت حواجز النظام في مدينة درعا المواطنين الذين يحملون أغراضا شخصية مؤخرا أنهم بحاجة إلى موافقة عناصر الفرقة الرابعة الذين أصبحوا متواجدين على الحواجز من أجل السماح بعبور المواد الشخصية التي يحملونها كالمواد الغذائية والتموينية أو السلال الغذائية التي يحصل عليها المواطنون من “الهلال الأحمر”في مدينة درعا، سواء كانت داخلة أو خارجة إلى المحافظة.
ونقل مراسل “زمان الوصل” عن مصادر ميدانية أن تسليم حواجز درعا للفرقة الرابعة يدل على حالة من الشكوك وعدم وثوق عناصر النظام بعظهم لبعض، حيث إن كل فئة من الجيش تحاول السيطرة على الطرف الآخر وأن تكون لها العائدية الوحيدة في القرارات على الحواجز لتكون بعدها السيطرة على مستوى المحافظة.

شاهد أيضاً

الغوطة تستغيث والائتلاف يؤكد أن 350 ألف مدني يواجهون الجوع

أكد الائتلاف الوطني وجود أكثر من 350 ألفاً من المدنيين في الغوطة الشرقية يعيشون صراعاً …