النظام يهدد أهالي دير الزور باستخدام 40 نوعا من الأسلحة المدمرة

 

الفيحاء نت – وائل الشاكر
ألقت طائرات مروحية، أمس الأربعاء، مناشير على مناطق مختلفة من دير الزور وريفها، بعد ما يزيد على شهرين من حملة عسكرية عنيفة يشنها النظام وحليفته روسيا على المحافظة.
وهدد النظام في تلك المناشير بأنه يمتلك أربعين نوعا من الذخائر لم يستخدمها بعد، قادرة على تدمير الأهداف “الأرضية”، “تحت الأرضية”، “الملاجئ”، و”المناطق المحصنة”.
ويأتي ذلك بالتزامن مع تقدم قوات النظام والميليشيات المساندة له وسيطرتهم على مناطق عدة، حيث قالت وسائل إعلام موالية: إن النظام والميليشيات المساندة له تمكنوا من السيطرة على الأوتوستراد الذي يصل بين دير الزور وريفها، بغطاء جوي مكثف من الطيران الحربي الروسي.


وعلى الصعيد الإنساني أفادت شبكة “فرات بوست” بأن قرابة ال 10 آلاف مدني نزحوا، خلال الساعة القليلة الماضية، إلى مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” في “أبو فاس” و”المالحة”، هربا من القصف الجوي الذي يطال المدينة.
يذكر أن دير الزور تشهد منذ قرابة، السبعين يوما، مجازر يومية وذلك نتيجة استهداف مقاتلات روسية لكافة أنحاء المحافظة، لاسيما المعابر النهرية الموجودة فيها، ما تسبب بمقتل أكثر من 800 مدني ونزوح 250 ألف شخص، بالإضافة لدمار كبير في البنى التحتية منذ بدء الحملة.

شاهد أيضاً

الغوطة تستغيث والائتلاف يؤكد أن 350 ألف مدني يواجهون الجوع

أكد الائتلاف الوطني وجود أكثر من 350 ألفاً من المدنيين في الغوطة الشرقية يعيشون صراعاً …