نظام الأسد يدّعي السماح لأهالي مسكنة وديرحافر بالعوددة إليهما

 

نشر جيش نظام الأسد، يوم الأحد بياناً طالب فيه أهالي منطقتي مسكنة ودير حافر ومحيطهما في ريف حلب الشرقي، بالعودة إلى منازلهم ومزارعهم بعد إعلانه طرد عناصر تنظيم الدولة منها بشكل كامل.

واكد البيان، إن نظام الأسد تمكن في 4 من حزيران الماضي، من “إعادة الأمن والاستقرار” إلى بلدة مسكنة الاستراتيجية وعدد من القرى بريف حلب الشرقي، إضافة إلى “إعادة الاستقرار” إلى مدينة دير حافر و26 بلدة وقرية في محيطها في آذار الماضي.

وفي نفي للبيان أكد ناشطون من ريف حلب أن قوات الأسد سمحت لأهالي مدينة دير حافر بالعودة لمدينتهم لمدة يوم واحد فقط، تسمح لهم بتفقد منازلهم وأراضيهم ومن ثم العودة لمناطق نزوحهم التي استقروا بها، دون أن تسمح لهم بالبقاء في مناطقهم ومنازلهم، بحجة أنها منطقة مواجهة مع تنظيم الدولة.

وكانت تعرضت مدن مسكنة ودير حافر وعشرات البلدات والقرى في المنطقة لحركة نزوح كبيرة هي الأكبر منذ سنوات إبان تقدم قوات الأسد إليها قبل أشهر، تعرضت هذه المناطق لحملات تعفيش كبيرة وسرقة من قبل شبيحة الأسد، طالت ممتلكات المدنيين ومحاصيلهم الزراعية، ومنعتهم من العودة لها بعد خروج التنظيم منها.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

“حبة حلب” تنتشر في ضاحية الأسد.. والنظام يتهم النازحين بانتشارها

  تناقلت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً يشير إلى انتشار مرض “اللاشمانيا …