مكالمة هاتفية تستنفر قوات الأسد في مدينة التل شمالي دمشق

 

تعيش مدينة “التل” شمالي دمشق، حالةً من التوتر الأمني الملحوظ خلال الأسبوع الأخير، بسبب حملات المداهمات التي تنفِّذها قوات الأسد على منازل الأهالي.

وقالت شبكة “صوت العاصمة”، إن “عناصر الأمن السياسي (تابع للنظام) تُلاحق المدنيين الذين يتواصلون عبر الهاتف مع آخرين في المناطق المحررة شمالي سوريا”.

وأكدت الشبكة أنه تم اعتقال شاب من منطقة السرايا بسبب مكالمة هاتفية، لافتةً إلى أن النظام نفَّذ حملات دهم استهدفت أبنية سكنية في منطقة الرويس، انتهت بخروجهم محملين بأكياس “يُعتقد أن بداخلها سلاحًا”.

ونقلت عن مصدر مطلع في المدينة قوله، إن “مخابرات النظام تلاحق بشكل مكثف مجموعة من الأسماء، ممن كانت لهم علاقات بأعمال إغاثية في المدينة قبل التسوية، إضافة إلى أصحاب التحويلات الضخمة من خارج سوريا”.

يذكر أن مدينة التل شهدت خلال الفترة الماضية حملة اعتقالات طالت الشباب، الذين اقتيدوا إلى المعارك ضد فصائل الثوار، وخاصة في الغوطة وبرزة.

شاهد أيضاً

“حبة حلب” تنتشر في ضاحية الأسد.. والنظام يتهم النازحين بانتشارها

  تناقلت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً يشير إلى انتشار مرض “اللاشمانيا …