أوقاف الحولة بريف حمص تلغي صلاة الجمعة تحسباً لأي قصف جوي من قبل طيران الأسد

 

أصدر مكتب الأوقاف في منطقة الحولة بريف حمص، تعميماً للأهالي بإلغاء صلاة الجمعة في المساجد والتزام المنازل، نظراً لما تتعرض له منطقة الحولة من هجمة جوية ومدفعية من القصف من قبل قوات الأسد، وللحفاظ على أرواح المدنيين.

و استشهد مدني وجرح آخرون الأمس، بقصف جوي للطيران الحربي على منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، في تصعيد جديد لقوات الأسد بعد الاتفاق الأخير بين ممثلي ريف حمص الشمالي وروسيا.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي استهدف بعدة غارات منطقة الحولة، تزامناً مع قصف مدفعي من حواجز مؤسسة المياه وقرمص ومريمين، أسفرت عن استشهاد “عبد الرحيم جعفر”، وجرح عدد من المدنيين، إضافة لغارات على قرية عقرب بريف حماة الجنوبي.

وكانت اجتمعت الهيئة العامة المشكلة من ممثلين عن كافة مناطق وفعليات الريف الشمالي لحمص والريف الجنوبي لحماة المحررين مشكلة بدورها لجنة مؤلفة من ستة أشخاص لمناقشة بنود الاتفاق الذي وقع في القاهرة مع الجانب الروسي حيث التقى الوفد مع الموفد الروسي في منطقة محايدة قرب معبر الدار الكبيرة “ضمن خيمة تم تجهيزها لهذا الأمر” دون وجود ممثل عن النظام

ونتج عن الاجتماع اعتبار اتفاق القاهرة قديما، حيث تم الاتفاق بين الطرفين على صياغة مشروع اتفاق جديد يحفظ على مبادئ الثورة الأساسية، مع إلغاء أدوار كافة الوسطاء في الخارج إلا من يملك تفويض رسمي من الهيئة العامة الممثلة المنطقة المحررة.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تضبط خلية خطيرة على حدود تركيا

  ألقت القوة الأمنية التابعة لهيئة “تحرير الشام”، اليوم الجمعة، القبض على خليةٍ في المناطق …