نحن مجموعة ممن يشعرون بأهمية الحوار بالكلمات للخلاص من الصراعات الدموية التي أغرقت الأمة العربية والإسلامية ، وجعلتها ساحات حروب ودمار في كثير من بلدانها .

نريد أن يتحاور المختلفون حوراً حضارياً ، ينطلق من الإيمان بأن الاختلاف من سنن الحياة ومن طبائع البشر ، والعاقلون هم من يمتلكون أدوات الحوار ومناقشة الأفكار بالكلمة الطيبة ، والحجة البينة ، كي لاينزلق الحوار إلى الدمار .

نريد أن ينهض المفكرون والمثقون بدورهم ، وندرك أن أصوات القنابل والمتفجرات كانت تعلو فوق أصواتهم ، ونأمل أن يجدوا فسحة جديدة أوسع وأرحب لأصواتهم ، وعليهم أن يشاركوا شعوبهم في الوصول إلى ساحات الحرية والعدالة ، وأن يسهموا في تجديد الخطاب ، ونبذ الفوضى ، وترميم ما حدث من شروخ في البنية الاجتماعية .

لانقبل إقصاء احد ، ولا نقبل أن يفرض أحد رأيه بالقوة ، ولا نريد أن يتحول الفكر إلى سلعة تباع وتشترى .. ولا أن تكون الأفكار منابع تطرف وإرهاب .

نريد لأمتنا موقعاً لائقاً بين الأمم ، ونسعى لمساهمة ندية مع الثقافات العالمية ، للوصول إلى عالم بلا حروب .

موقع حوار الأفكار ، لايتبنى بالضرورة كل ما ينشر فيه من آراء أو توجهات ، ولكنه يعرض آراء وأفكار المثقفين العرب ، بحرية تامة ، وليس مسؤولاً عن توجهاتهم ، إنها حرية التعبير وتداول الأفكار .