مقالات وآراء

جيفري كمب: سوريا والسياسة الأميركية

  جيفري كمب: الاتحاد في الثالث عشر من أبريل هذا العام، شنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عملية عسكرية مشتركة على منشآت الأسلحة الكيميائية في سوريا. وأظهرت الغارات الجوية قدرات الحلفاء على استخدام القوة في الشرق الأوسط والدقة الهائلة لأسلحتهم. من الناحية التكتيكية، كانت الضربة ناجحة. ورغم ذلك، ففي السياق الاستراتيجي للحرب الأهلية السورية والجغرافيا السياسية المعقدة لمنطقة الشرق الأوسط، تسلط …

أكمل القراءة »

د. عبدالله العوضي: التشيع.. سوريا وإيران حد التشبع!

  د. عبدالله العوضي: الاتحاد جرّت المليشيات الإيرانية أذيال «التشيع» إلى الأرض «العلمانية» في سوريا، دفاعاً عن مقابر وأضرحة «آل البيت»، ومن ورائها «نصر الله»، وفتح «بعيد» عبر سبع سنوات عجاف من «ربيع» براغ المزعوم. دفع النظام الإيراني للنظام السوري منذ بدايات الأزمة مليارات الدولارات «عربون» سفك دماء أكثر من نصف مليون سوري بلعتهم أرض بلا قاع. كان في سوريا …

أكمل القراءة »

د. رياض نعسان آغا: ماذا بعد الضربة؟

  د. رياض نعسان آغا – الاتحاد يتفاءل بعض المحللين بأن يكون التفاهم الروسي الأميركي على تخفيف حجم وفاعلية الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لأهداف تتعلق بتصنيع الأسلحة الكيماوية في سوريا، قد تم بصفقة سرية تخلت فيها روسيا عن تشبثها بالنظام، وربما تكون وافقت على بقائه مع تغيير جذري في قياداته، ولا أستبعد أن تكون الأطراف جميعاً …

أكمل القراءة »

إبراهيم الجبين: مقبرة المعلومات

إبراهيم الجبين: العرب يتركك التفكير في قراءة العالم وتحركاته البطيئة ولكن الهائلة، في طمأنينة من أن المستقبل مستقبل عالمي واحد. علينا أن نتعلم الكثير، كل لحظة يقولون إن الكم الناتج عن عمليات التفاعل اليومية ما بين المليارات من البشر مع الأفكار والمحتويات، فائضٌ معلوماتي لا جدوى منه، وأنه يذهب تلقائيا إلى مقبرة المعلومات التي تشبه مقبرة السيارات في الكثير من …

أكمل القراءة »

سميرة المسالمة: روسيا «المنتصرة» وإدارة الصراع السوري بالوهم

  سميرة المسالمة: الحياة من جديد يمكن السؤال عن إمكان قراءة الضربات»الجراحية» الأميركية والفرنسية والبريطانية في سورية، على أنها واحدة من الأدوات الدبلوماسية الغربية المعتمدة في تقليم أظافر إيران في المنطقة، وإعادة الوعي لروسيا لإدراك حجم دورها الموكل لها في الملف السوري، بعيداً عن «عنتريات» الرئيس فلاديمير بوتن، وتضخم الأنا، الذي عانى من أعراضه إثر نجاحه في عقد اتفاق ثلاثي …

أكمل القراءة »

عبد الوهاب بدرخان: مأزق بوتين.. إقصاء إيران يُقصي الأسد وبقاؤهما معاً غير متاح

عبد الوهاب بدرخان-الحياة بين التمنيّات التي شاعت سوريّاً وعربياً ودولياً، والأهداف التي حدّدتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا لضرباتها، كانت هناك هوّة واسعة وعميقة هي التي لا تنفكّ روسيا وإيران ونظام بشار الأسد تدفع إليها بسورية والشعب السوري. لم يكن أصحاب التمنيّات واقعيين لأن الغربيين مخططي الضربات كانوا واضحين في أنهم لا يسعون إلى تقويض النظام وهزمه في الصراع المسلّح، ولا …

أكمل القراءة »

حامد الكيلاني: ماذا تبقى من كرسي الأسد بعد حرق البلد

حامد الكيلاني – العرب وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس في كلمته أثناء اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ قال جملة مفيدة تؤكد استحالة أن يكون نظام بشار الأسد جزءا من الحل بعد استخدامه السلاح الكيميائي ضد شعبه. رغم أن كلمة “شعبه” فقدت مصداقيتها، لكنها تكفي بالغرض لموجبات الإدانة الدولية والتعبير عن لا مبالاة النظام بحياة الملايين من الشعب السوري. …

أكمل القراءة »

مشاري الذايدي: هل يتدخل العرب عسكرياً في سوريا؟

مشاري الذايدي- الشرق الأوسط مهما صار بسوريا، هل يستطيع الروس والإيرانيون، تكريس: الأسد إلى الأبد، أو الأسد أو لا أحد، وهي من شعارات النظام الأثيرة على حيطان دمشق وبقيه الحيطان، أو المتبقي منها، السورية؟ هل يمكن القفز على حقائق مكتوبة بمداد من رماد ودم ودموع، عن ملايين النازحين والهاربين والمهجّرين؟ عن مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمفقودين والمسجونين؟ عن عشرات …

أكمل القراءة »

حازم صاغية: كأنّنا محكومون بـ «العدوان» و «الانتصار»

حازم صاغية – الحياة يستولي علينا ميلٌ صار عادةً، والعادةُ صارت تقليداً، والتقليدُ صار احترافاً لمهنة نختصّ بها: تكرار ماضينا مرّةً بعد مرّة بشروط أسوأ. هذا التكرار غالباً ما يتحكّم به قطبان: العدوان والانتصار. يُعتدى علينا ثمّ ننتصر، لكنّ انتصارنا لا يحصّننا من أن يُعتدى ثانيةً علينا. ننتصر مجدّداً في انتظار أن يُعتدى علينا مجدّداً، وهكذا دواليك. العدوان علينا يحفّز …

أكمل القراءة »

عبد الله التركماني: الأدوار الإقليمية في الثورة السورية المغدورة

عبد الله التركماني- جيرون الصراع في سورية هو صراع إقليمي في وجه من وجوهه، وقد أضحى للقوى الإقليمية كلها ميليشيات تحارب عبرها في هذا الطرف أو ذاك، ومؤسسات إغاثية تهيمن عليها، وتجمعات سياسية تؤثر في مواقفها. تركيا تقوم بدعم المعارضة والجماعات المسلحة التي تعمل على الأرض، ليس حبًا في المعارضة، وإنما لأنّ عمقها الاستراتيجي للشرق الأوسط هو من خلال سورية، …

أكمل القراءة »