الاتحاد الأوروبي يريد تفعيل مفاوضات السلام حول سوريا

 

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، على أهمية استغلال الزخم الذي أثارته الضربة الثلاثية التي شنتها كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، من أجل تنشيط المسار التفاوضي بين أطراف الحرب السورية.

ودعا الاتحاد لاحتضان مؤتمر بروكسيل 2 حول “مستقبل سوريا والمنطقة” يومي 24 و25 نيسان/أبريل في بروكسيل.

وقالت ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، “فيديريكا موغيريني”، إن الاتحاد يريد تفعيل مفاوضات السلام حول سوريا، في اجتماع الأسبوع المقبل، وذلك عقب الضربات الغربية التي استهدفت مواقع لنظام الأسد.

وقالت موغيريني في تصريحات قبل ترؤسها المحادثات بين وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج، اليوم الاثنين “إن هناك حاجة لتفعيل عملية السلام حول سوريا بقيادة الأمم المتحدة”.

وأضافت أن “الناس يعانون ويموتون، وأعتقد أن المجتمع الدولي بأسره يجب أن يتحمل المسؤولية عن ذلك”، حبسما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وقالت موغريني “ناقشت الأزمة السورية، الأحد، مع المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا والشركاء العرب في المملكة العربية السعودية حيث دعيت للمشاركة في افتتاح القمة العربية”.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني، قبل بدء مباحثات الوزراء في لوكسمبورغ أن “الضربات العسكرية لن تغيير طبيعة الحرب في سوريا”

من ناحيته، أكد وزير الخارجية الألماني، أن الصراع السوري بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة.، وتابع “لا يمكن أن يتخيل أحد أن يكون شخص يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه جزءا من هذا الحل”.

وفي ذات السياق، قال وزير الخارجية الهولندي “يتعين علينا مواصلة الضغط من أجل التوصل إلى حل من خلال مجلس الأمن الدولبي لإنه الطريق الوحيد لتحقيق التقدم”.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

الشرطة العسكرية الروسية تدخل بلدات القلمون الشرقي تمهيدا لترحيل ثوارها

  نشر ناشطون من بلدات القلمون الشرقي صباح اليوم الجمعة صور قالوا إنها لسيارات تابعة …