وأفادت رئاسة الجمهورية، حسب ما نقلت فرانس برس، أن “الإليزيه يؤكد بدء إجراء تأديبي بسحب وسام الشرف الممنوح لبشار الأسد”.

وحصل رئيس النظام السوري عام 2001، خلال عهد جاك شيراك، على وسام الشرف من مرتبة “الصليب الأكبر”، وهي أعلى مرتبة في الوسام الوطني الفرنسي.

وكان عدد من الناشطين والأكاديميين الفرنسيين وقعوا، في وقت سابق، عريضة يدعون فيها ماكرون لسحب الوسام من الأسد بعد بدء الأزمة السورية عام 2011.

وشاركت فرنسا مع كل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا في توجيه أكثر من 100 ضربة صاروخية على سوريا، بعد شن البنظام السوري هجوما بغاز سام في دوما.

وأسفر الهجوم الكيماوي في دوما في السابع من أبريل عن مقتل ما يصل إلى 75 شخصا وإصابة أكثر من ألف، حسب ما قالت مصادر طبية في المنطقة.