فنان أميركي ينصب سلما مؤديا إلى السماء في لندن

حوار الأفكار- العرب اللندنية

كشف الفنان كريستو عن عمله الأخير وهو عبارة عن مصطبة عائمة على بحيرة سربنتين في هايد بارك (واحدة من أكبر الحدائق الموجودة في مدينة لندن) مصنوعة من 7506 صفائح مصفوفة على شكل مربع منحرف يبلغ وزنها 600 طن، تهدف إلى إثارة النقاش و”تحفيز الحواس”.

وقال كريستو وهو نجم عالمي في مجال الفن المعاصر معروف بربطه عقدة حول مبنى الرايخشتاغ في برلين وجسر بون نوف في باريس (1985)، خلال مؤتمر صحافي على ضفة البحيرة الاصطناعية التي تكتظ بالسياح والبط والبجع “امشوا حولها وانظروا إليه، لا يمكنني أن أقول أكثر من ذلك”.

وأضاف الفنان الأميركي من أصل بلغاري البالغ 83 عاما “ما من رسالة أوجهها عبر هذا العمل.. أي تفسير مشروع أكان إيجابيا أم سلبيا”. والمعلومة الوحيدة التي يكشف عنها الفنان هي أن العمل “نوع من السلم المؤدي إلى السماء”.

ورأت شايلا ستيفنسون وهي أميركية مقيمة في لندن إن كان هدف كريستو حمل الناس على التفكير “فقد نجح في ذلك لأني أقف هنا أفكر في ما يمكن أن يكون هذا المعلم”.